الساخر جلال عامر

أصابع «زينب» رغم حلاوتها «لا تعزف» ولقمة «القاضى» رغم روعتها «لا تحكم»، والقانون لا يحمى المواطنين

رحل الساخر... وبقيت المسخرة